خريطة الموقع
الأربعاء 17 يناير 2018م

تيار التمرد القضائي  «^»  إلا تسييس القضاء..!  «^»  200 قَاضٍ ونص هزيل  «^»  العرائض المسيّسة !  «^»  القضاء ليس حزباً سياسياً  «^»  إيهٍ أيّها القضاة  «^»  لا تلتفتوا إلى هؤلاء  «^»  إذا كان خصمك القاضي فمن تقاضي ؟!  «^»  أخيرا: 510 قضاة ينتصرون لمطالبنا القديمة!  «^»  المناكفة ضد إصلاح القضاء! جديد المقالات
أمر ملكي: يعاقب بالسجن كل من شارك في أعمال قتالية خارج المملكة أو الانتماء للتيارات أو الجماعات الدينية والفكرية المتطرفة  «^»  محافظ هيئة الاستثمار يزور مشروع الملك عبدالله لتطوير مرفق القضاء  «^»  أمر ملكي بترقية وتعيين (40) قاضياً بوزارة العدل  «^»  فتح مكتب لخدمة أصحاب الفضيلة القضاة  «^»  اجتماع تنسيقي لتهيئة محاكم الاستئناف بالمملكة لتطبيق نظامي المرافعات الشرعية والإجراءات الجزائية  «^»  التصريح الصحفي بشأن جدول أعمال الاجتماع السادس  «^»  بمشاركة عدد من القضاة.. وزارة العدل تنظم برنامج في القضاء الجماعي  «^»  الشورى: آراء الأعضاء في وسائل الإعلام لا تعبر بالضرورة عن رأي المجلس  «^»  حملة تصحيحية لضبط العمل القضائي في السعودية تقاوم بمعترضي مشروع الإصلاح والتطوير  «^»  معاناة المرأة السعودية داخل المحاكم .. بين تأجيل الجلسات ومماطلة الأزواج جديد الأخبار


المقالات
زاوية : القاضي حمد الرزين
رداً على «أبالسة الإنترنت» 2



رداً على «أبالسة الإنترنت» 2


القاضي الرزين يرد على حمزة الطيار:


حمد بن محمد الرزين

قاض في المحكمة العامة في جدة


التخفّي طريقة تسويق فكرة لا أسلوب حوار
كتب الدكتور حمزة بن سليمان الطيار مقالا عنونه «أبالسة الإنترنت»، فرددت عليه بمقال بينت فيه أن دافع ما كتبه كان الانتصار للنفس، وأشياء أخرى، فرد علي بمقال مضحك مبكٍ، فيه غمز ولمز، ومملوء بمبررات هي أوهى من بيت العنكبوت، إلا أنه مفخم جدا! ومدعم بأقوال مأثورة! ودرر منثورة لا يجيدها إلا الوعاظ المهرة والخطباء المتمرسون!، وهذا التعقيب لن ينعم بذلك، وحتى لا يكون نقاشا مضحكا بين واعظ يغلب بمفخم الكلام، وقاضٍ يفحم بنصوص النظام، فإنني سأحاول تقريب أسلوب النقاش ومحاولة فهم ما يريد الكاتب الوصول إليه، وما أرغب بيانه، فقد وجدت في المقال دروسا مهمة، وتأملات لعلي آخذها في عدة وقفات فأقول وبالله التوفيق:
الدرس الأول: ما قاله الدكتور في الوقفة الأولى: (جميل أن يتشجع الإنسان فيكتب باسمه الحقيقي.. إلخ) فأقول: ليس التخفي أسلوب حوار، لكنه قد يكون طريقة تسويق فكرة معينة حين يتخفى أحدهم تحت عشرات المعرفات في الإنترنت، أو في تعليقات مقال مغمور في صحيفة يومية، ويشعل وتيرة النقاش أو التعليق بأسلوب مضحك، ومن السهل جدا اكتشاف بصمته، خصوصا إذا كانت القدرات الإملائية لديه معلولة ببعض الأخطاء التي لا ينفك عنها! لا يهم!.
الدرس الثاني: إنني أكدت في مقالي السابق على أن موقعي الإنترنت المذكورين خاصان بالقضاة، وملتزمان بألا يدخلهما سوى القضاة، وما كان فيهما من أخطاء فهي إن وجدت آراء للأعضاء وهم إن كانوا على خطأ فكل واحد منهم يتحمل مسؤولية نفسه وهم معروفون، وأخطاؤهم عليهم ولا أعتقد أن صاحب الموقع يبرر أخطاءهم أو يوافق عليها.
الدرس الثالث: أرى أن الدكتور نصب نفسه مدعيا وقاضيا وجلادا، وهذا عين العجب، فلا الدولة فوضته في ذلك، ولا المتهمون ــ وهم قضاة ــ رضوا به حكما، وإن كان يفعل ذلك حسبة، فالحسبة لا يحل فيها التجسس وقد تجسس، وقد كان الأولى به أن يبدأ بالمجاهرين المجاهيل، فضلا عن المستترين المعروفين!.
الدرس الرابع: الدكتور أدان الموقع وكتابه بوصفهم بـ (طائفة قاضي نت) و(أبالسة الإنترنت)، ورغم ما في اللفظ الأخير من رائحة التكفير، إلا أنه لو صح إدانة كل موقع أو جهة بتصرفات أفرادها فإنه لن يسلم من ذلك أحد، أرأيت لو أن أستاذا مشاركا في جامعة الإمام مارس عمل المحاماة ضاربا بأنظمة الدولة ومن بينها نظام المحاماة، وبالذات المواد (3) و(18) و(37) وفيها سجن سنة وغرامة (30000) ريال؛ عرض الحائط، هل تؤاخذ جامعة الإمام أم يؤاخذ هو؟.
الدرس الخامس : وأما قوله (فقد يكون أحدهم حصر لي الملحوظات وطبعها أو وضعها بـ (فلاش ميموري) وأرسله إلي.. إلخ،) فأقول له ليتك سكت، فقد كنت المسؤول لوحدك، أما الآن فستجر معك صاحب الفلاش وحامله والمحمول إليه، فكيف يجوز لك أن تطلع على ما لم يؤذن لك بالاطلاع عليه، وقد أقررت في ذات المقال أنك عاودت الدخول إلى الموقع، مما يدل على أنك مستكن داخل المنتدى، أشغلت نفسك بما كنت في فسحة منه، وقد ذكرت أن هدفك هو الإصلاح ويهمك تغيير المنكر لا التشهير والإساءة، فهلا راسلت إدارة الموقع معترضا، أو ناصحتهم موجها، وقد اعترفت لنا الآن أنك رأيت منهم استجابة سريعة لملاحظاتك، ولا سيما أنك أستاذ في الدعوة، حري بك أن تعرف مسالكها وأساليبها ووسائلها، ولك بحث في الستر وأحكامه نشر في جريدة الرياض قبل أكثر من عام.
الدرس السادس: أما ما قاله (التلويح من بعض أعضاء (قاضي نت) بضرورة تقديمي للجهات المختصة لأنني خالفت الأنظمة في نظرهم، ويلوح القاضي الرزين كتلويحهم، حيث تعديت على سياسة الموقع، وهو أسلوب يضحك له المرء.. إلخ) واستشهادك بقولك: (زعم الفرزدق أن سيقتل مربعا أبشر بطول سلامة يا مربع) فأطلب منك بيان موضع الاستشهاد، لأنني أصبت بصدمة حقيقية عندما فهمت أن أكاديميا بهذا المستوى، وهو كما وصفه الأستاذ تركي السديري في الكلمة التي هي أشبه بالحرز الذي زامن المقال: (رجل صاحب ثقافة متمكنة ووعي شامل، ويقود مسؤولية دينية مرموقة.. فهو خطيب وإمام الجمعة في أكبر جامع في العاصمة الرياض.. جامع الراجحي.. إلخ) فكيف ينظر إلى الأنظمة في المملكة هذه النظرة، فهل هي سخرية بالنظام، أم بواضعه؟ ضع خطا تحت الإجابة الصحيحة.
وقد كرر سخريته بالنظام وبمطالبة بعض أعضاء الموقع بمحاكمته في وقفته الثامنة، ولا أدري هل تكراره لهذا الأمر ناتج عن نومه ملء جفونه عن شواردها؟ كما يقول، هل يعي ما جاء في المادة الثالثة من نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية التي نصت على تجريم فعلة كاتب المقال وعقوبته فعلته بالسجن مدة سنة وبالغرامة التي لا تزيد على 500 ألف ريال.
الدرس السابع: أما قول فضيلته أيهما أشد حرمة سياسة الدولة أم سياسة الموقع فأقول: إن احترام الحقوق والممتلكات والأنظمة المرعية هو في الحقيقة احترام لسلطة الدولة وسياستها ونظامها، ولو كان يأبه لذلك لما تجرأ على دخول موقع لا يجوز له دخوله، هل تكفي هذه الإجابة.
الدرس الثامن: وأما قوله ردا على قولي (كما أود التأكيد على أن علاقتي بموقع قاضي نت لا تعدو أن تكون علاقة قارئ أو متصفح ولست كاتبا فيه) حيث قال (ما مناسبة ذلك) فأقول له مناسبة ذلك أقرب من مناسبة كتابة ذلك المقال من أستاذ في الجامعة لا علاقة له بالقضاء ولا أهله ــ على ما يظهر لنا ــ وكأن المواقع لم يبق فيها إلا موقع مغلق على أعضائه الذين يعرف بعضهم بعضا، وتعرفهم الدولة وتعرف ما يكتبون.
وأما قوله (وهل قال أحد إنك تكتب بموقع قاضي نت بمعرف يقال له قاضي جدة) فأقول إنني قلت: إنني لا أكتب في هذا الموقع ولا في غيره، وقد كنت أتوقع من الكاتب ألا يكذبني، متوهما أن مستوى الحوار بيننا سيكون على درجة من الاحترام والرقي، أما وقد بان خلافه فأقول: عليك البينة، فإن لم يكن فأرد اليمين عليك، وربما أثار هذا سخرية صاحب المعرف نفسه، بل هي جملة تعد من الملح المضحكة في المقال، وما دام الكاتب ومن يجمع له المعلومات في (فلاش ميموري) يمرون على الموقع مصبحين وبالليل، فلعله يراجع مقالات (قاضي جدة) ومن بينها المقال الذي تحدث فيه عن معدل إنتاج محكمته من (القطط) سنويا، وفكر في إهداء كرتون منها لأحد المسؤولين المباشرين، ليعلم في أي محكمة هو، وأظنه يعلم عن مكان عملي يقينا، ثم لعله يعذر كاتب المقال في سخريته بوضع محكمته بين زملائه، فلماذا تستكثر على هذه الفئة شيئا من الفضفضة في منتدى خاص بهم يمنع على المتطفلين دخوله.
الدرس التاسع: يلزم كاتب المقال أن ينكر كل ما يراه على شبكة الإنترنت ويكتب عن كل موقع فيه مخالفات في نصف صفحة على الأقل في الصحيفة، يضع صورته الأنيقة في منتصفها، وإن لم يفعل فهو مخل بالأمانة، ألم يقل فضيلته (فمن الأمانة أن تذكرها وتثبتها ثم توضح توجيهك لها). وهذا واجب عليه لا مناص له منه، (أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض).
الدرس العاشر: أبان لنا كاتب المقال عن غيرة على المسؤولين والعلماء، ويعلم الله أنني لم أر ما يدعيه، لكن المشكلة في تعرض بعض أعضاء هيئة كبار العلماء للنقد في الصحف والمسلسلات والبرامج ولم نره ينبس ببنت شفة فضلا أن يغدق على منتقديهم بمثل هذه الهجمة المضرية، وهذا من صميم عمل الوعاظ، أم أن تلك حرية صحافية، باعتبار أنه لا قدسية لأحد، وهذه جريمة، أرجو اختيار الإجابة الصحيحة مع ذكر الدليل.
ثم ليحدد الدكتور هل القضاة من مسؤولي البلد وعلمائه أم هم من مسؤولي بلد مجاور! وأين غيرته التي انتشت للدفاع عن مسؤول واحد لم تمنعه من انتهاك حرمة عشرات القضاة والنيل منهم والتشهير في صحيفة سيارة.
الدرس الحادي عشر: يقول: (وأخيرا وليس آخرا، فالقاضي حمد الرزين لم يطالبني بالإثباتات.. ومع ذلك فله فرصة أن يستأنف ويطالبني بها.. إلخ) وأما أنا فأستأنف القول: ومن نصبك مدعيا نيابة عنه، ومن ارتضاك حكما له، إنك تحشر نفسك فيما لا شأن لك فيه، ثم تستبق بالشهادة وأنت لم تستشهد، ثم تجعل من نفسك قاضيا، أمر مربك جدا، فهلا وضحت صفتك في هذه القضية، ذلك أن تحديد الصفة هي أول واجبات القاضي حين يفتتح القضية، أتمنى من كاتب المقال أن يفي بوعده ويكف عن الكلام في غير فنه، فقد أتى بالعجائب التي لا قبل لي بحصرها، فلا زلت أؤكد أن مقال (أبالسة الإنترنت) لم يكن وراءه سوى الانتصار الشخصي، وحب الظهور، والافتتان بالمريدين لا سيما وقد قدم مقالا نشره على الملأ قبل أيام بحكاية ترافعه في قضية، وما رصده من تجاوزات للقضاة يوم ذاك.
الدرس الثاني عشر: كشف المقال عن موهبة أدبية للدكتور في حفظ الأبيات الشعرية والاستدلال بها، ولو في غير مواضعها، ولكن ما الذي يعنيني كقاض إذا قال أبوالطيب المتنبي ما قال، هلا أتيت بآية أو حديث، فإن لم تجد فمادة من نظام حتى يكون للحوار قوام، يمكن الاستناد عليه، والوقوف على ثوابته، إن مراجعة سريعة لألفاظ هذا المقال ومقارنة بمقالات الكاتب الأخرى تثبت بأن النفس هنا مختلف عنه هناك، فمن يقرأ بعض كتابات الدكتور يجد اللهجة مختلفة والأسلوب علميا، والمحتوى ثريا بالاستشهاد من الكتاب والسنة، فما الذي تغير هنا، سؤال طويل، أترك الإجابة عنه لذكاء القراء .. وأدعو الله أن يديم عز القضاء.

عكاظ

نشر بتاريخ 01-09-2010  


أضف تقييمك

التقييم: 6.93/10 (1389 صوت)


الـتـعـلـيـقـات

[فهد] [ 01/09/2010 الساعة 6:07 مساءً]
تابعت مقال الطيار الأول الذي ذكر فيه أن القاضي رفض أن يصافحه في الخصومة وهذا عين العدل فالقاضي لو صافح الطيار ولم يصافح خصمه لظن خصمه أن القاضي يحابي الطيار لكونه دكتور بالجامعة وخطيب جامع الراجحي، وربما لم يفقه الطيار ذلك لكونه قد اعتاد أن يرحب به الجميع ويقببلون رأسه، والقضاء ليس فيه رفيع ووضيع فالناس سواسية
كما تابعت مقال أبالسة الانتنرنت وكانت اللهجة فيه من الطيار جدا غريبة وكانت لغة الافتراء والتضليل وإجتزاء النصوص واضحة جدا فلا يمكن أن يكون ما ذكره الطيار عن القضاة صحيحا فهم محل ثقتنا وهم من ننتظر منهم حفظ أمن وسيادة هذه الدولة

[ابراهيم النعمي] [ 01/09/2010 الساعة 9:05 مساءً]
حبيبي الجعجعه والهجهجة واضحة |||| وما راح تمشي علينا السؤال : هل ما قاله حمزة الطيار عن قاضي نت صحيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييح أو لا ؟

لم الهروب عن الجواب أيها القاضي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هل ما قاله صحيح ؟ هل ما قاله صحيح ؟؟ هل ما قاله صحييييح ؟؟؟؟؟ يا أخي

انبح حلقي وتعبت أناملي أجب إن كنت صادقاً .... بانتظار الجواب ..........
SAUDI ARABIA [قاسم العجمي] [ 02/09/2010 الساعة 5:12 مساءً]
ياحليك يا ابراهيم النعمي وانت وش حارق زرقك ، خلك في الشيكات اللي بدون رصيد
مع تحيات متعب عبدالواحد العبيد

[عالمة فلكية] [ 02/09/2010 الساعة 6:30 صباحاً]
أود أن أشكر فضيلة الشيخ حمد بن محمد الرزين على ماأوضحه فقد أجاد وأفاد.
ومما يؤسفني أن تكون هذه الهجمات المنكره على القضاة صادرة من عضو هيئة تدريس في جامعة لها مكانتها.

نصيحتي له:" كن كالورد الذي تفوح رائحته ليمتلئ الجو بعبيره..ولاتكن أشواكها التي تدمي الأيادي والقلوب".

SAUDI ARABIA [مازن] [ 02/09/2010 الساعة 3:21 مساءً]
مقال واضح ولاغبار عليه .
وتجاوز الطيار بالمرافعة ورمي الأنظمة عرض الحائط يجب الوقوف عنده ومجازاته .ويجب اتاحة الفرص الوظيفية للشباب العاطلين وعدم مزاحمتهم من اصحاب الطمع أياً كانوا (مدرس , خطيب , معقب , محامي ...) سلامات )

[نقطة نظام] [ 02/09/2010 الساعة 7:37 مساءً]

لإخوة مشرفي الموقع
خواتيم مباركة
لاحظت انكم ما تعطوا رابط الموضوع لأني بجد أهتم بآراء القراء
آمل إنكم توفون طلبي

عالعموم هذا عنوان الموضوع في جريدة (عكــــــــــــــــــــــــــــاظ)

http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20100901/Con20100901370435.htm


.

[ابراهيم النعمي] [ 02/09/2010 الساعة 9:38 مساءً]
حلوة متعب عبدالواحد العبيد وقاسم العجمي وشيكات بدون رصيد تصدق إنك فلتة

وغاية في الاستنباط هذي مخلصة زمان وشف لك وحدة أقرب شوي ,و ترى الخير

واجد والقضايا كثيرة ( قل موتوا بغيظكم ) وخل راعين الشرهة السنوية والبشوت

السنوية إاللي يقترحو على أهل القضايا محامين هاه هاه هاه ويكتبوا لأنفسهم

مذكرات دفاعية ومن تحت لتحت يجمعون القضايا إللي ترافع فيها ذاك وذاك ولا قضوا

يبلونها ويشربوا مويتها ترى فيها اسم الله الأعظم

....أجل يرافع هاه هاه هاه هاه

[ابراهيم النعمي] [ 03/09/2010 الساعة 4:11 مساءً]
يا لطيف أثاريكم ما تبون شيء بس مقال واحد جننكم وتناتقتوا من كل جهة من

الرياض ومن جدة وجيزان , وخذوا حمزة الطيار فغلوه , ثم الجحيم صلوه .

يالطيييييف ..... تراه يرافع , تراه يمسك قضايا , وتراه يخالف الأنظمة .. ياعيني على

الغيرة على الأنظمة ..المحاكم مليانه بالمرافعين الموظفين وقفت على ( قاهرهم )

وبعدين مين قال إنه بيرافع تموتوا وما تحصلوا حاجة لكن حالكم سمعت الناس يقولون

ذلك فقلته هاه هاه هاه هاه ورا هالحكي مو من أول أو يوم عراكم , وكشف

سؤاتكم .. خلاص عصر تكميم الأفواه ولى زمانه , ما فيه إلا نقد وعلى رؤوس الأشهاد

والقادم ترونه بإذن الله .

[ابراهيم النعمي] [ 03/09/2010 الساعة 8:59 مساءً]
قاضي نت يسلم عليكم ويقول بااااااااااااااااااااااي بااااااااااااااااااااااااااااااااااااي
SAUDI ARABIA [ali] [ 04/09/2010 الساعة 4:33 مساءً]
يالبا عمرررك وقلبك يا قاضي حمد ,

قسم بالله ردك مقنع ورائع لا انتصار لنفس ولا لذات

[فاعل خير] [ 04/09/2010 الساعة 3:30 مساءً]
ابراهيم النعمي: هل استأجرك حمزة لتنوح بدلا عنه؟ ألايكفي صراخه من الوجع في جريدة عكاظ اليوم؟

SAUDI ARABIA [ابراهيم النعمي] [ 05/09/2010 الساعة 2:44 صباحاً]
حنا ما ذبحنا إلا ( فاعل خير )

( ابراهيم النعمي: هل استأجرك حمزة لتنوح بدلا عنه؟ ألايكفي صراخه من الوجع في جريدة عكاظ اليوم؟ )

كلامك صحيح وبالفعل عندك فراسة وذكاء واستنباط واستطعت أن تميز صاحب

النياحة وما دامك بهالمؤهلات ألا أنبأتنا عن من استأجرك من أفراد قاضي نت

المتوزين كيف نوحهم ؟ ولطمهم ؟ بعد كتمت الموقع وطمسه وحجبه أحسن الله

عزاءهم

[ ابراهيم النعمي] [ 05/09/2010 الساعة 8:41 مساءً]
الأخوة الأعزاء الشيخ حمزة أخبرته بكل هذه المداخلات وقال سألتك بالله اتركهم

واحفظ المداخلات وبإمكاني رفع أمرهم للنائب الثاني وزير الداخلية لتعديهم

علي ...للمعلومية والإحاطة جرت كتابته .
SAUDI ARABIA [ali] [ 06/09/2010 الساعة 7:08 مساءً]
الله يجزاه خير والله ما قصر الله يطول بعمره


طيب قله تكفى يرفع للنائب الثاني : بأمر قاضي نت احسن من يرفع على معلقين

ويوقفون هالموقع اللي رافع ضغطه , ,

من البشائر ,
الملك اليوم رقى الشيخ حمد الرزين , ونقله للرياض

عشان يستقعد للطيار خخخخخخخخخخخخخ


والملك طلب مقابلة الشيخ حمد


والطيار اقترب وقت ايقافه من جامعة الامام

SAUDI ARABIA [قاسم العجمي ] [ 06/09/2010 الساعة 11:56 مساءً]
برهموي النعمي وش أخبار قضية خيانة الأمانة اللي مرفوعة ضد اللي أن خابره والله العظيم عيب عليكم مشايخ ودعاة وما خليت مغرب ولا مغرب إلا دعوتوا فيه ، وآخرتها خيانة امانة

[أبو محمد ] [ 08/09/2010 الساعة 4:07 مساءً]
شباب

وين قاضي نت تكفون اللي يلقاه بنعطيه جائزة معرف دخول بالموقع وفيه عرض آخر

ممكن نعطيه معرفين .عشان يكتب ويرد على نفسه

يخي استح على وجهك الملك مرقي 331 قاضي أو قلتوها تبردون على المسكين

حمد الرزين اللي صار يصارخ يا عالم ذبحني حمزة حطيتوني بالواجهة وتورطت


ساعدوني مدد ترى اذا ما ساعدتوني ابفضحكم


وبعدين يا فهامة اللي ينقل مهوب المللك او شغل التلبيس قايم يا كذبة

لا وطلب مقابلته يا سلام والله الشيعة ما يكذبون كذا لا يصير بس المهدي وحنا ما ندري

انصحوا الرزين يشرب ( عصفر ) تراه وحده بوحده



SAUDI ARABIA [ali] [ 11/09/2010 الساعة 4:10 صباحاً]
نصيحه شف مقال ال طالب


والملك الله يطول بعمره هو اللي يرقي بإذنه بعد ان يرفع له معالي الشيخ


ولا فيها كذب ولاشي ,

ماقال هو/

أن الملك رقاه لوحده لكن قال الحمد لله تمت ترقيته بس .


سلملي ع المصري مع اني اسمع به , في مقال الطيار اللي يرد فيه ع الرزين

اتمنى اعرف هالمصري وش سالفته , والسوداني اللي نايم بالملحق

[أبو محمد] [ 09/09/2010 الساعة 2:08 صباحاً]
أمر ملكي بتعيين وترقية 331قاضياً بوزارة العدل



موقع وزارة العدل :

أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ـ يحفظه الله ـ أوامره الكريمة بترقية وتعيين 331 قاضياً بوزارة العدل، في مختلف درجات السلك القضائي، وشمل الأمر الكريم ترقية 130 قاضياً إلى درجة قاضي استئناف، و47 قضاياً إلى رئيس محكمة ـ أ ـ ، وخمسة عشر قاضياً إلى رئيس محكمة ـ ب ـ ، وواحد وعشرين قاضياً إلى وكيل محكمة ـ ب ـ، و68 قاضياً إلى قاضي ـ أ ـ، و16 قاضياً إلى قاضي ـ ب ـ، وتعيين 16 على قاضي ـ ب ـ وتعيين 18 ملازماً قضائياً.
أعلن ذلك معالي وزير العدل الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى . وأوضح ان الأمر الكريم يمثل نقله نوعية واسعة تترجم الدعم الكبير من لدن خادم الحرمين الشريفين، وتؤكد اهتمامه ـ أيده الله ـ بتحسين الشؤون الوظيفية للقضاة، مما يُسهم بعون الله وتوفيقه في رفعة وتطور هذا المرفق المهم، في مشمول مشروعه الميمون لتطوير مرفق القضاء، ورعايته الدائمة لمتطلبات واحتياجات السلك القضائي، في سياق أهم الدعائم لنجاح مسيرة العمل العدلي، وسأل المولى جل وعلا بأن يجزي خادم الحرمين الشريفين خير الجزاء، وأن يبارك في جهود الكوادر القضائية؛ لتكون على مستوى المسؤولية كما هو العهد بها، مطالباً الجميع بمضاعفة الجهد والعطاء في ظل الدعم المتواصل الذي يلقاه قطاع القضاء في الجوانب التنظيمية والإدارية والمالية.



غلطانين الملك ما رفع الا حمد الرزين يا حبيلك يا قاضي تلبس على الناس برسائل إنه تم ترفيعك وما فيه غيرك بصراحة ما مثلها



SAUDI ARABIA [مبارك العيد] [ 11/09/2010 الساعة 6:05 صباحاً]
هههههههههههههههاي لهادرجة منقهرين من ترقية الشيخ حمد ؟!!
والله انكم مساكيييييييييييين جدا جدا
ألف ألف ألف مبااااااااااااااااااارك للشيخ حمد الرزين الثقة الملكية بالترقية والنقل

( قـل مـوتــــــــــــــوا بـغـيــظــــكــم)

وياحبي لك يا الشيخ حمد قسم بالله إنك رهيب وتستاااهل

SAUDI ARABIA [حبي لمملكتي لحن يسليني] [ 11/09/2010 الساعة 11:26 صباحاً]


من أخبار الحمقى والمغفلين

رداً على حمزة الطيار
وتأييداً لما كتبه القاضيان الرزين وآل طالب

كاتب المقال: علي العشبان
القاضي في المحكمة العامة في الرياض



> بادئ ذي بدء .. أشكر بطل الحكاية الذي أتاح لنا فرصة التندر في هذا العيد المبارك ، وقد قرأت ما كتبه الفاضلان ، وجادت قريحتي بهذه الكلمات ، والتي أزعم أن أدبياتها لا يسبر غورها المدفوعون في منتصف الطريق ، وإنما لمن يقرأ القطعة في سياقها الصحيح ..
>
> ذلك أن كتاباً اطلعت عليه في صغري ، وقرأته في مكتبة مدرستي ، وكنت أطرب لقراءته ذلك الحين ، وبما أن عهدي به قديم .. فقد صار حظه إلى النسيان ، ولم أستحضره إلا آخر سبت من رمضان ..
> إنه مؤلف لابن الجوزي بعنوان : أخبار الحمقى والمغفلين ، ووجدته لم يعقد فصلا لحماقات الوعاظ ، وذكر طرفا منها في ثنايا الكتاب ، وعقد فصلا لحماقاتهم باسم القصاص ، وأرجو أن لا تفهموها باللهجة الكويتية .
>
> ولو كان ابن الجوزي حياً أراه لا ينطوي عليه ذلك اليوم إلا وقد ألحق به فصلا من حماقات الوعاظ .. أما أنا فقد عزمت على شراء كتابه ، وتدوين هذه الحكاية وإلحاقها - ولو بيدي - في غلافه .
>
> ولا أخالكم إلا وقد سمعتم بأن واعظا فجر في خصومة ، وادعى بدعوى ، وساق معه للشهادة عليها سفيها ، فقيل له : أتقبل شهادة السفهاء؟! قال : لا .. وإنما اسمعوا ولا تعجلوا ، واضطر القراء إلى التنزل معه في الخصومة ، وقالوا : سلمنا جدلا بعدالة السفيه .. فأسمعنا على أي شيء يشهد يا فقيه ، فلما شهد السفيه .. ظهر أن الحق ما شهدت به الأعداء ، وحق -تنزلا - أن نأخذ الحكمة من أفواههم ، (( والحق ما شهدت به السفهاء )) فبهت الذي فجر .. ثم نكس على رأسه وقال : لقد علمتم أن هذا من السفهاء !!
>
> وصرت أخمن في أي منها كان أشد سفاهة وحمقا .. عندما استشهد بسفيه !! أم عندما ساق شاهده وطعن في عدالته قبل أن يشهد !! أم عندما كذب شهادة شاهده على رؤوس الأشهاد !!
>
> وهل رأيتم أحمق من لص يسرق ثم يبرئ نفسه ويشهد على البراءة من أقر بأنهم أعوانه من اللصوص ؟!
>
> ذكرتني هذه الحكاية بمثل شعبي سمعته من أمي .. وبالمناسبة فإنها تحفظ الكثير من الحكم والأمثال ، وتحسن الاستشهاد بها إحسانا يفوق بعض الوعظ حاملي الدرجات العلمية ، وهي حنكة تكتسب من تجارب الحياة ..
>
> أعود إلى المثل .. وليعذرني القراء أنه مثل شعبي ، وسأكتبه بلغة العوام ، لأني وجدت من يتقن لغة الشوارع على أوراق الصحف - وهو معذور فقد لا يحسن سواها – أما المثل فيقول : (( قالوا : من شاهدك يا أبا الحصين ؟ قال : ذيلي !)) .
> و((أبا الحصين)) لمن لا يعرفه هو الثعلب ، وبالنسبة لي لم تقف الحكاية عند هذا الحد .. بل صرت أستحضر ذلك المشهد في مخيلتي كلما فتحت التلفاز على قناة ((أبوظبي الجغرافية)) ، وأطفالي يعشقونها ، وما أكثر ما تقع عيني على برنامج القطط الكبيرة ، والتي لا يمكن أن تُهدى لأحد إلا بعد ترويض .. وبعد أن كنت أشاهد البرنامج مشدودا أصبحت أشاهده مبتسما .. وأخص منها منظر الحُمُر وهي تُفترس ، وأتجاوز الابتسامة إلى الضحك عند ترديد المذيع عبارة ((القطط الكبيرة)) ، ويتنازع خيالي حينها صورتان ومشهدان أدبيان ، أحدهما مشهد حمار الشيخ الذي وقف بالعقبة ، وقد خلد المثل فيه ذكر المطية دون الممتطي ، والآخر مشهد (أبا الحصين) في المثل الشعبي .. ذلك الذي ينهش ويستشهد بذيله .
>
> أما الحكاية الأخرى فقد ارتأيت بادئ الأمر أنها تطوى ولا تروى ، لكونها من غفلة الصالحين .. ثم عدلت عن ذلك ..وكدت ألحقها في كتاب (البغال) للجاحظ ، وأنتم تعرفون دور البغال قديما في حمل الأسفار ، وصرفت النظر عن ذلك كله لعدم الاختصاص النوعي والمكاني - ولبطل الحكاية حق الاستئناف مدى الحياة - ورأيت مناسبتها أكثر لأخبار المغفلين ..
>
> ببساطة .. لأن صاحبها أقر بأنه كحامل الأسفار – عفوا الفلاشات - ورب حامل أسفار لا يفقه ما بها .. وصار كأنما تجرع ما لا يستسيغه ، ولم يجد متسعا للتخلص منه إلا باستفراغه على أوراق الصحف .. ولكنه قيء لا يفسد الصيام ، ولا يوجب القضاء .. لقد ذرعه القيء .. ألم تره تجرع ما لا يكاد يسيغه حشواً وتلقيناً ، وفاته أن يكرع مشروبا يسهل هضمها .
>
> رأيته يهذي بعبارة فيها ذكر للمشاغبين - وأعوذ بالله من المشاغبين – وتبين من شدة تعلقه بها أنه غائب عن المشهد الثقافي أو مغيب تماما .. ولا تعجب !! فهو لا ينظر إلى محيطه إلا من خلال ((الفلاشات)) ، ولم أتصور أن تصل الدروشة إلى هذا الحد .. بل لم أتصور أن أحد منابرنا يعتليها درويش بمرتبة دكتور !!
>
> ألا يكفي أنه لا يعرف قائل هذه العبارة حقيقة مع وجود سجال كبير فيها ، ولم يكلف نفسه عناء البحث .. وأي عناء مع وجود الشيخ (قوقل) !!
> وهل ستأخذه الغيرة إذا عرف القائل ؟! .. لا يفعل .. ولن يفعل .. بل أرجوه أن لا يفعل .. فإني أخشى أن يرتكب حماقات أخرى في حق قائلها ؟!!
>
> سمعنا عن تأجير العقول .. لكن إيجار منتهي بالتمليك .. هذه والله سابقة !!
>
> ومن نوادر الطرائف في هذه الحكاية – وحق لها أن تدون – أنه لم يسبق أن ازدوجت قبيحتان متنافرتان في آن واحد ، ولا يجتمعان إلا في أحمق مركب .. مثل من باع دينه بدنيا غيره .. إنه من ينشب أظفاره في ظهور الشرفاء ليتسلق على أكتافهم .. بينما يحني ظهره ليصعد عليه آخرون .
>
> والملفت أنه من خلال المسرحية .. ومع كل حماسة يمد ظهره أكثر فأكثر .. حتى يصل لوضع الانبطاح ليسهل للعابرين ، وتأخذني الحيرة مع كل مشهد يقدمه ، وأخص منها فصل التفاني في الانبطاح .. هل كان من فرط حماسه لقضيته أم لقضية مُجرِّعه ؟! أم كان من غيرة مفرطة على الموعز له ؟!
>
> ولو قدرك لك أيها الأخ العزيز هذه الأيام أن تتجول في طرقات العاصمة الحبيبة الرياض .. فإنك ستجد عدة لافتات دعائية لمسرحيات ستعرض خلال أيام عيد الفطر ، تحوي صورا لبعض الظرفاء الذين يجيدون تمثيل الأدوار وفقا لما يطلبه المخرج والمؤلف .. فلا يخطر ببالك أنك ستشاهد صورته معهم .. كلا .. أتدري لماذا ؟! لأن مسرحيته تفتقر لنشر اسم المؤلف والمخرج !!
>
> أما من يعمل خلف الكواليس فلا شأن لنا بهم .. سواء قيل : ثلاثة رابعهم واعظ .. أو قيل : خمسة سادسهم درويش .. أو قيل : سبعة وثامنهم قصاص .
>
> وكم تمنيت أن ذلك الدرويش قد نشر غثائه أيام العيد ، فهي فرصة للتندر والضحك أكثر ، وقد حرمه الصائمون والقائمون والمعتكفون ، ولعله أن يعاد المسلسل بعد العيد كغيره من مسلسلات رمضان .
>
> وإن وجدتم صحيفة تنشر ما يطلبه القراء فأرشدوني .. سأطلبها وأهديها – لا مع كرتون القطط – وإنما لمعلق برنامج القطط الكبيرة !!
>
> وقد أحببت أن ألاطفكم بهذه الحروف لذات الأسباب التي دفعت ابن الجوزي لتأليف كتابه .. معرفة قدر ما وهب للعقلاء .. وترويح عن القلوب ..
> ولأن الأفاضل يحبون الملح ..

> ليلة عيد الفطر عام 1431هـ
SAUDI ARABIA [صباح الصباح] [ 12/09/2010 الساعة 6:04 صباحاً]
رد الشيخ علي العشبان في الصمييييييييييييييييييييم

يقال الجمل إذا طاح كثرت سكاكينه

[ابوسالم] [ 26/11/2010 الساعة 2:55 مساءً]
لونظرت لمقالاتك وربطك لقرارت عليا وزج اسمك بها ومحاولة الظهور والتعلق بالاعلام وكان اولى بك مجلس قضائك بجده الذي لاتعرف قضاياه المتعطله وتعطيل مصالح المسلمين وأنت من تزكي نفسك وهذا شر الغرور

 

القائمة الرئيسية

جديد مكتبة الصور

جديد مكتبة البطاقات

جديد مكتبة الأخبار

جديد مكتبة الجوال


جديد مكتبة الصوتيات


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.alqodhat.com - All rights reserved


الصور | المقالات | البطاقات | الجوال | الأخبار | الفيديو | الصوتيات | المنتديات | الرئيسية