خريطة الموقع
السبت 20 يناير 2018م

تيار التمرد القضائي  «^»  إلا تسييس القضاء..!  «^»  200 قَاضٍ ونص هزيل  «^»  العرائض المسيّسة !  «^»  القضاء ليس حزباً سياسياً  «^»  إيهٍ أيّها القضاة  «^»  لا تلتفتوا إلى هؤلاء  «^»  إذا كان خصمك القاضي فمن تقاضي ؟!  «^»  أخيرا: 510 قضاة ينتصرون لمطالبنا القديمة!  «^»  المناكفة ضد إصلاح القضاء! جديد المقالات
أمر ملكي: يعاقب بالسجن كل من شارك في أعمال قتالية خارج المملكة أو الانتماء للتيارات أو الجماعات الدينية والفكرية المتطرفة  «^»  محافظ هيئة الاستثمار يزور مشروع الملك عبدالله لتطوير مرفق القضاء  «^»  أمر ملكي بترقية وتعيين (40) قاضياً بوزارة العدل  «^»  فتح مكتب لخدمة أصحاب الفضيلة القضاة  «^»  اجتماع تنسيقي لتهيئة محاكم الاستئناف بالمملكة لتطبيق نظامي المرافعات الشرعية والإجراءات الجزائية  «^»  التصريح الصحفي بشأن جدول أعمال الاجتماع السادس  «^»  بمشاركة عدد من القضاة.. وزارة العدل تنظم برنامج في القضاء الجماعي  «^»  الشورى: آراء الأعضاء في وسائل الإعلام لا تعبر بالضرورة عن رأي المجلس  «^»  حملة تصحيحية لضبط العمل القضائي في السعودية تقاوم بمعترضي مشروع الإصلاح والتطوير  «^»  معاناة المرأة السعودية داخل المحاكم .. بين تأجيل الجلسات ومماطلة الأزواج جديد الأخبار


المقالات
زاوية : الدكتور سعد القويعي
القاعدة .. خطوات نحو التراجع



القاعدة .. خطوات نحو التراجع !

د . سعد بن عبد القادر القويعي
drsasq@gmail.com

منذ سبع سنوات - تقريبا - , وبالتحديد في عام "2004 م " , ووزارة الداخلية السعودية ترفع شعار : " لو لم نساعدهم , فسوف يقوم غيرنا بهذه المهمة " . وتبنت إستراتيجية تقوم على الواقعية والوعي , وذلك من خلال التوفيق بين القبضة الأمنية , وسحق الأذرع العسكرية في الداخل لتنظيم القاعدة , عن طريق الضربات الاستباقية ؛ من أجل المحافظة على أمن الدولة , وهيبتها . وبين اجتثاث جذور الفكر المتطرف , وفق سياسة الوقاية , وإعادة التأهيل والنقاهة . بمعنى آخر : التأكيد على أهمية المواجهة الفكرية والمناصحة , بمستوى درجة الاهتمام بالحس الأمني . وهذا بحد ذاته إنجاز كبير , يمثل أحد أهم التجارب الجديرة بالقراءة , والتأمل , والاستفادة منها عبر اعتمادها إستراتيجية شاملة وفاعلة وموحدة .

إن عودة ثاني مطلوب أمني , من العائدين من جوانتانامو : " جابر جبران الفيفي " , إلى وطنه قادما من اليمن , وتسليم نفسه للجهات الأمنية السعودية , دليل واضح على نجاح تلك الأجهزة في مواجهة هذا التنظيم , على مستوى الأمن - الإقليمي والدولي - . مع ضرورة الاعتراف بالأدوار الأخرى , إن على مستوى فهم هذه الآفة , ومعتقداتها الأساسية , وأفكارها الرئيسة . أو على مستوى اكتشاف بيئاتهم , ومحاصرتهم , والقضاء عليهم .

ومع اقتراب العام الجاري " 2010 م " من نهايته , فإن هناك مؤشرات يمكن قراءتها , وهي : أن الأجهزة الأمنية السعودية استطاعت تحجيم بنية تنظيم القاعدة , وضربه في العمق , وتفكيك أنشطته الإجرامية من غسيل أموال , أو اتجار بأسلحة ومتفجرات . وهي - بلا شك - جهود ملموسة , استفادت منها بعض الدول في التصدي لظاهرة الإرهاب , وتجفيف منابعه , والوقاية منه .

إن تفويت الفرصة أمام هؤلاء العابثين من أعضاء تنظيم القاعدة , عن طريق الوقوف أمام نشر أيديولوجياتهم المضللة , وتجنيد أفراد آخرين ؛ لممارسة أنشطة غير مشروعة , يتطلب إنشاء مركز دولي لمكافحة الإرهاب ، الذي سوف يضطلع من بين أمور أخرى ، بتنمية آلية لتبادل المعلومات , والخبرات بين الدول في مجال مكافحة الإرهاب ، وربط المراكز الوطنية لمكافحة الإرهاب ؛ من أجل مكافحة الإرهاب . مع وجود قاعدة بيانات كفيلة بالاستكمال السريع للمعلومات الممكنة , مع الأخذ في الاعتبار , بأن : مكافحة الإرهاب تعتبر بمثابة جهد جماعي , يتطلب أقصى درجة من التعاون والتنسيق بين الدول , والاستعداد الكامل لتبادل المعلومات الأمنية , والاستخباراتية على الفور بين الأجهزة المتخصصة , من خلال معدات آمنة .

أهم ما يمكن إضافته فيما تبقى من مساحة , هي الإشارة إلى تنويه - سماحة الشيخ - عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ - المفتي العام للمملكة - , بعودة المطلوب أمنيا " جابر الفيفي " , إلى جادة الصواب , وتسليم نفسه إلى الجهات الأمنية السعودية , دليل على تكاتف العلماء مع ولاة أمرهم , في مواجهة أفكار تنظيم القاعدة , ورفضهم الشديد لتلك الأعمال الإرهابية , وإدانتهم الصريحة للإرهاب بجميع صوره وأشكاله , وشجبهم للأعمال الشريرة كافة ، والتي تتنافى مع تعاليم الإسلام وأحكامه , وتحرم قتل الأبرياء ، وتنبذ كل أشكال العنف والإرهاب , هذا من جهة . ومن جهة أخرى , فإن هذه الإدانة , امتداد لفتوى هيئة كبار العلماء التاريخية في المملكة , التي جرمت من خلالها كافة الأعمال الإرهابية , بعد أن تضمنت الفتوى تعريفا للإرهاب ؛ ليكون مقبولا عند الجميع . كما أنّ رأيها الذي توصّلت إليه , فيما يخصّ تعريف الإرهاب ، وتجريم أفعاله ، وتمويله ، لا تعني به السعودية فقط ، بل يشمل الدول الإسلامية ، وغيرها من دول العالم .

نشر بتاريخ 21-10-2010  


أضف تقييمك

التقييم: 5.68/10 (726 صوت)


 

القائمة الرئيسية

جديد مكتبة الصور

جديد مكتبة البطاقات

جديد مكتبة الأخبار

جديد مكتبة الجوال


جديد مكتبة الصوتيات


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.alqodhat.com - All rights reserved


الصور | المقالات | البطاقات | الجوال | الأخبار | الفيديو | الصوتيات | المنتديات | الرئيسية