خريطة الموقع
السبت 20 يناير 2018م

تيار التمرد القضائي  «^»  إلا تسييس القضاء..!  «^»  200 قَاضٍ ونص هزيل  «^»  العرائض المسيّسة !  «^»  القضاء ليس حزباً سياسياً  «^»  إيهٍ أيّها القضاة  «^»  لا تلتفتوا إلى هؤلاء  «^»  إذا كان خصمك القاضي فمن تقاضي ؟!  «^»  أخيرا: 510 قضاة ينتصرون لمطالبنا القديمة!  «^»  المناكفة ضد إصلاح القضاء! جديد المقالات
أمر ملكي: يعاقب بالسجن كل من شارك في أعمال قتالية خارج المملكة أو الانتماء للتيارات أو الجماعات الدينية والفكرية المتطرفة  «^»  محافظ هيئة الاستثمار يزور مشروع الملك عبدالله لتطوير مرفق القضاء  «^»  أمر ملكي بترقية وتعيين (40) قاضياً بوزارة العدل  «^»  فتح مكتب لخدمة أصحاب الفضيلة القضاة  «^»  اجتماع تنسيقي لتهيئة محاكم الاستئناف بالمملكة لتطبيق نظامي المرافعات الشرعية والإجراءات الجزائية  «^»  التصريح الصحفي بشأن جدول أعمال الاجتماع السادس  «^»  بمشاركة عدد من القضاة.. وزارة العدل تنظم برنامج في القضاء الجماعي  «^»  الشورى: آراء الأعضاء في وسائل الإعلام لا تعبر بالضرورة عن رأي المجلس  «^»  حملة تصحيحية لضبط العمل القضائي في السعودية تقاوم بمعترضي مشروع الإصلاح والتطوير  «^»  معاناة المرأة السعودية داخل المحاكم .. بين تأجيل الجلسات ومماطلة الأزواج جديد الأخبار


المقالات
زاوية : الدكتور سعد القويعي
تجفيف منابع الإرهاب .. مشروع متجدد



تجفيف منابع الإرهاب .. مشروع متجدد !

د . سعد بن عبد القادر القويعي
drsasq@gmail.com

أسف سمو - الأمير - نايف بن عبدالعزيز , بأن هناك أشخاصا : " يستهدفون العالم الإسلامي , والعالم العربي , والمملكة - بشكل خاص - , من خلال شباب غرر بهم , وغسلت أدمغتهم , ووضعت فيها أفكار إرهابية وتخريبية , بزعمهم أنها ستوصلهم إلى الجنة " , لم يكن نابعا من فراغ . بل إن فكرة الإرهاب فكرة , هي فكرة قادرة على التوسع , أكثر من كونه عملا تنظيميا , يمكن استهدافه والتصدي له . - ولذا – فإن التحليل المنطقي لفكرة الإرهاب , لا يمكن القضاء عليه إلا بتحديد مسبباته ومصادره , حتى تحقق الحرب على الإرهاب نجاحات ملموسة .

هذه الآفة عانت منها دول العالم أجمع - بلا شك - , إضافة إلى قلقها في كيفية معالجة هذه الآفة , فأصبحت مشكلة عالمية . وإذا كنا نأمل في تعاون دولي لتجفيف منابع الإرهاب , فإن سياسة الكيل بمكيالين , واعتبار ذات العمل إرهابيا في بلد , وغير إرهابي في بلد سواه , يستدعي التأكيد على أهمية : وضع مفهوم دولي موحد للإرهاب , وتعريف قانوني دقيق له , يمكن لجميع الدول معرفة ما يجب محاربته , بهدف القضاء عليه ؛ منعا للاستغلال السيء له , وفقا للمصالح الخاصة بكل دولة . وهذا ما قامت به الولايات المتحدة الأمريكية - للأسف - من محاولات سافرة ؛ للتحرش بمقدرات الأمة , وقيمها , وثوابتها . واستطاعت تحويل أفغانستان والعراق إلى أهم بؤرتين للإرهاب في العالم , بقراراتها الخاطئة . واستخدمت العنف بحق المدنيين بقصد الترويع , بغية الوصول إلى أهداف سياسية .

إن الدعوة إلى مواجهة تيارات التطرف والتطرف المضاد , ومحاربة الأفكار الدخيلة , أصبحت من الدعوات المهمة , والضرورات الإنسانية ؛ للمحافظة على مكتسبات الأمنية , واستقرار المجتمعات . وهو جزء من العمل على تحسين صورة الإسلام , والتعرف على حقيقته , وتجنب التشويه المتعمد لصورته . وهذا يستوجب عدم اختزال مكافحة الإرهاب في الحلول الأمنية - فقط - , بل لابد من معالجة النواة الأيدلوجية لهذه الظاهرة . ولا يكون ذلك إلا بلغة " الحوار " ؛ لاقتلاع الجذور الفكرية المنحرفة , التي تؤسس للتطرف والإرهاب . فمدافعة الفكر لا يكون إلا بالفكر , وتحصين الذات من وقوعها أسيرة لأفكار التطرف , على منهج الاعتدال والوسطية , مطلب مهم .

ما سبق بيانه , هو المنهج الصحيح الذي تبنته وزارة الداخلية السعودية , بالتوفيق بين المعالجة الأمنية والمعالجة الفكرية ؛ لاجتثاث جذور الفكر المتطرف , ونشر الفكر المعتدل , تحت شعار : " استراتيجية الوقاية وإعادة التأهيل والنقاهة " . وهي الاستراتيجية التي ارتكزت على جانبين , الأول : اقتناع المسئولين السعوديين , بأن مواجهة التطرف والإرهاب , لا يمكن أن يتم بالوسائل الأمنية التقليدية بمفردها , ولكنه يتطلب وسائل أخرى , أقرب ما تكون إلى المواجهة والحرب الفكرية . والثاني : عدم الاقتصار على إعادة تأهيل المعتقلين , ولكن لا بد من تبني نهج وقائي , يحاول اقتلاع التطرف من جذوره , ونشر الفكر المعتدل ؛ مما فرض مشاركة كافة مؤسسات الدولة في هذه التجربة .

نشر بتاريخ 02-11-2010  


أضف تقييمك

التقييم: 3.03/10 (803 صوت)


 

القائمة الرئيسية

جديد مكتبة الصور

جديد مكتبة البطاقات

جديد مكتبة الأخبار

جديد مكتبة الجوال


جديد مكتبة الصوتيات


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.alqodhat.com - All rights reserved


الصور | المقالات | البطاقات | الجوال | الأخبار | الفيديو | الصوتيات | المنتديات | الرئيسية