خريطة الموقع
الجمعة 19 يناير 2018م

تيار التمرد القضائي  «^»  إلا تسييس القضاء..!  «^»  200 قَاضٍ ونص هزيل  «^»  العرائض المسيّسة !  «^»  القضاء ليس حزباً سياسياً  «^»  إيهٍ أيّها القضاة  «^»  لا تلتفتوا إلى هؤلاء  «^»  إذا كان خصمك القاضي فمن تقاضي ؟!  «^»  أخيرا: 510 قضاة ينتصرون لمطالبنا القديمة!  «^»  المناكفة ضد إصلاح القضاء! جديد المقالات
أمر ملكي: يعاقب بالسجن كل من شارك في أعمال قتالية خارج المملكة أو الانتماء للتيارات أو الجماعات الدينية والفكرية المتطرفة  «^»  محافظ هيئة الاستثمار يزور مشروع الملك عبدالله لتطوير مرفق القضاء  «^»  أمر ملكي بترقية وتعيين (40) قاضياً بوزارة العدل  «^»  فتح مكتب لخدمة أصحاب الفضيلة القضاة  «^»  اجتماع تنسيقي لتهيئة محاكم الاستئناف بالمملكة لتطبيق نظامي المرافعات الشرعية والإجراءات الجزائية  «^»  التصريح الصحفي بشأن جدول أعمال الاجتماع السادس  «^»  بمشاركة عدد من القضاة.. وزارة العدل تنظم برنامج في القضاء الجماعي  «^»  الشورى: آراء الأعضاء في وسائل الإعلام لا تعبر بالضرورة عن رأي المجلس  «^»  حملة تصحيحية لضبط العمل القضائي في السعودية تقاوم بمعترضي مشروع الإصلاح والتطوير  «^»  معاناة المرأة السعودية داخل المحاكم .. بين تأجيل الجلسات ومماطلة الأزواج جديد الأخبار


مكتبة الأخبار
الأخبار العامة 2010
مقتل مطلوب أمنيا تنكر في زي امرأة وسقوط مرافقه

مقتل مطلوب أمنيا تنكر في زي امرأة وسقوط مرافقه
مقتل مطلوب أمنيا تنكر في زي امرأة وسقوط مرافقه

القتيل من سكان جدة ومرافقه في الـ 17 من العمر زاعما أن الرجل المتنكر والدته

مقتل مطلوب أمنيا تنكر في زي امرأة وسقوط مرافقه


عبد الله العريفج ـ الرياض، علي العجمي ــ الافلاج، مهدي القحطاني ــ وادي الدواسر

قتل البارحة مطلوب أمنيا أطلق النار على رجال الأمن في نقطة تفتيش المثلث التابعة لأمن الطرق في محيط وادي الدواسر إلى الجنوب من العاصمة ــ الرياض. وظهر المطلوب القتيل (من سكان محافظة جدة) متنكرا في ملابس امرأة داخل سيارة يقودها شاب في الـ17 من العمر، والذي سقط هو الآخر في قبضة الأمن.

وأكد لـ«عكاظ» المتحدث الأمني لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي في اتصال هاتفي بأن القتيل الذي سقط إثر اشتباك مع رجال الأمن، كان يطلق النار من مسدس بحوزته، ويرجح انتماؤه للفئة الضالة، مبينا أن تنكره في ملابس امرأة يوحي بأنه شخص معروف لرجال الأمن وإلا لما تنكر. وهو نفس التكتيك الذي استخدمه مطلوبون أمنيا في تنقلاتهم من مكان لآخر، وسقطوا في حوادث سابقة.

وفي تفاصيل الحادث الذي وقفت «عكاظ» على دقائقه، وأثناء مرور سيارة من طراز «تويوتا كورولا» بنقطة التفتيش وبداخلها شخصان تنكر أحدهما في ملابس نسائية، بينما زعم قائد المركبة أثناء ترجله من مركبته على نحو لا يثير الريبة عندما استوقفه رجال أمن الطرق؛ أن من بداخل السيارة هي والدته. وعندما أراد رجال الأمن التحقق من هوية المتنكر سارع قائد المركبة ليبلغ المتنكر بأن رجال الأمن في طريقهم إليه، ويجب أن يكون مستعدا لمواجهة الموقف، فترجل المتنكر وبادر بإطلاق النار على رجال الأمن الذين تعاملوا مع الموقف بما تقتضيه ظروفه، فأردوا المتنكر قتيلا وقبض على قائد المركبة وتم تسليمه للجهات الأمنية المختصة التي ستتولى التحقيق معه لمعرفة التفاصيل والملابسات كافة.

وذهب مصدر أمني إلى القول إن القتيل مطلوب أمنيا، لكنه على الأرجح ليس من المدرجين على قائمة المطلوبين الـ85 التي أعلنتها وزارة الداخلية في الثاني من فبراير عام 2009م، مؤكدا عدم العثور على أحزمة ناسفة أو مواد متفجرة داخل المركبة.

وتعيد هذه الحادثة إلى الأذهان مقتل المطلوبين يوسف الشهري ورائد الحربي، (مدرجين في قائمة الـ85) اللذين تنكرا في ملابس نسائية وقتلا في نقطة تفتيش «حمراء الدرب» على طريق الساحل في منطقة جازان مارس الماضي.

وإذا ما أفضت نتائج التحقيق إلى ثبوت انتماء قتيل مثلث وادي الدواسر إلى تلك الزمرة، فإن التحقيق مع قائد المركبة الموقوف سيقود يقينا إلى نتائج مهمة مثلما حدث مع قائد المركبة التي أقلت القتيلين الشهري والحربي، حين ساعدت تلك التحقيقات في الوصول إلى تفكيك شبكتين إرهابيتين داخل المملكة، الأولى بلغ عدد عناصرها 113 والثانية 149.
تم إضافته يوم السبت 25/12/2010 م - الموافق 19-1-1432 هـ الساعة 3:35 مساءً

اضف تقييمك

التقييم: 8.10/10 (972 صوت)


القائمة الرئيسية

جديد مكتبة الصور

جديد مكتبة البطاقات

جديد مكتبة الجوال


جديد مكتبة الصوتيات


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.alqodhat.com - All rights reserved


الصور | المقالات | البطاقات | الجوال | الأخبار | الفيديو | الصوتيات | المنتديات | الرئيسية