خريطة الموقع
الجمعة 19 يناير 2018م

تيار التمرد القضائي  «^»  إلا تسييس القضاء..!  «^»  200 قَاضٍ ونص هزيل  «^»  العرائض المسيّسة !  «^»  القضاء ليس حزباً سياسياً  «^»  إيهٍ أيّها القضاة  «^»  لا تلتفتوا إلى هؤلاء  «^»  إذا كان خصمك القاضي فمن تقاضي ؟!  «^»  أخيرا: 510 قضاة ينتصرون لمطالبنا القديمة!  «^»  المناكفة ضد إصلاح القضاء! جديد المقالات
أمر ملكي: يعاقب بالسجن كل من شارك في أعمال قتالية خارج المملكة أو الانتماء للتيارات أو الجماعات الدينية والفكرية المتطرفة  «^»  محافظ هيئة الاستثمار يزور مشروع الملك عبدالله لتطوير مرفق القضاء  «^»  أمر ملكي بترقية وتعيين (40) قاضياً بوزارة العدل  «^»  فتح مكتب لخدمة أصحاب الفضيلة القضاة  «^»  اجتماع تنسيقي لتهيئة محاكم الاستئناف بالمملكة لتطبيق نظامي المرافعات الشرعية والإجراءات الجزائية  «^»  التصريح الصحفي بشأن جدول أعمال الاجتماع السادس  «^»  بمشاركة عدد من القضاة.. وزارة العدل تنظم برنامج في القضاء الجماعي  «^»  الشورى: آراء الأعضاء في وسائل الإعلام لا تعبر بالضرورة عن رأي المجلس  «^»  حملة تصحيحية لضبط العمل القضائي في السعودية تقاوم بمعترضي مشروع الإصلاح والتطوير  «^»  معاناة المرأة السعودية داخل المحاكم .. بين تأجيل الجلسات ومماطلة الأزواج جديد الأخبار


مكتبة الأخبار
الأخبار العامة 2011
الأمير نايف: نشكر الله على ما منّ به علينا من أمن واستقرار رغم الظروف المحيطة بنا

الأمير نايف: نشكر الله على ما منّ به علينا من أمن واستقرار رغم الظروف المحيطة بنا
الأمير نايف: نشكر الله على ما منّ به علينا من أمن واستقرار رغم الظروف المحيطة بنا

ثمّن جهود رجال الأمن لتحقيقهم راحة المعتمرين وزوار الحرمين واستقبل المهنئين بعيد الفطر المبارك

الأمير نايف: نشكر الله على ما منّ به علينا من أمن واستقرار رغم الظروف المحيطة بنا


جدة (واس)

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في مكتب سموه بجدة مساء أمس أصحاب السمو الأمراء وأصحاب الفضيلة والمعالي وقادة القطاعات الأمنية وكبار مسؤولي وزارة الداخلية من مدنيين وعسكريين وجمعاً من المواطنين الذين قدموا للسلام على سموه وتهنئته بعيد الفطر المبارك.

وفي بداية اللقاء ألقى سمو النائب الثاني كلمة رفع خلالها أسمى التهاني والتبريكات إلى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام - حفظهما الله - بمناسبة عيد الفطر المبارك.

وقال سموه " إخواني الأعزاء أهنئكم بعيد الفطر المبارك ، راجيا من الله أن يتقبل منكم صيامكم وقيامكم وأن يعيده علينا جميعا باليمن والبركات ، ونحمد الله قبل كل شيء أن أدى المسلمون صيام هذا الشهر في مكة المكرمة والمدينة المنورة وأدوا نسك عمرتهم بيسر وسهولة بفضل من الله ثم بفضل الجهود التي بذلت من رجال الأمن ومن جميع الجهات الحكومية وفق التوجيهات السامية من سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود والمتابعة المستمرة لذلك من قبله - حفظه الله -".

وثمن سمو النائب الثاني الجهود التي قام ويقوم بها رجال الأمن وغيرهم من أجل راحة المعتمرين والزوار في مكة المكرمة والمدينة المنورة ، وقال " شكرنا وتقديرنا لهم لما بذلوه من جهود تحققت نتائجها من أجل راحة المسلمين في المسجد الحرام وفي مسجد رسوله عليه أفضل الصلاة والسلام".

وأضاف سمو الأمير نايف بن عبدالعزيز يقول " تهنئتي لشعب المملكة العربية السعودية عموما وللمقيمين فيها بهذا العيد المبارك الذي أتى بعد شهر الصيام ، راجيا من الله أن يقبل منهم صيامهم وقيامهم وأن يجعله مقبولا إن شاء الله عند رب العزة والجلال".

وعبر سموه عن شكره وتقديره لشعب المملكة الذي التف حول قيادته وبادل الحب بالحب والتقدير بالتقدير والتفاني بالتفاني ، راجيا من الله عز وجل أن يجمع شملنا جميعا على الحق وعلى الإيمان بالله والاتكال عليه.

وقال سمو الأمير نايف بن عبدالعزيز " إننا نرفع أيدينا لله عز وجل بالشكر والامتنان على ما من به علينا من أمن واستقرار بالرغم من الظروف المحيطة بنا والتي هي معلومة لدى الجميع ، ولكن ولله الحمد تمسكنا بكتاب الله عز وجل وسنة نبيه عليه أفضل الصلاة والسلام وما عليه السلف الصالح ، هذا هو المعين لنا قبل كل شيء ، فإيماننا والحمد لله قيادة وشعبا بأن الله هو الواقي وأن الله هو المعين ، فحقق لنا ذلك بفضل جهود مكثفة من رجال الأمن في كل أنحاء المملكة وبالأخص في مكة المكرمة والمدينة المنورة ، والحمد لله نحن في هذه البلاد نعيش في أمن وسكينة ، وكل آمن على نفسه وعلى عرضه وعلى ماله بفضل تحكيم كتاب الله وسنة رسوله عليه أفضل الصلاة والسلام ، راجين من الله أن يكون لنا عونا دائما حتى نحقق ما يؤمن المواطن والمقيم في هذه البلاد المترامية الأطراف ".

ودعا سموه المواطنين إلى التمسك بكتاب الله عز وجل وسنة نبيه عليه الصلاة والسلام وما كان عليه السلف الصالح من إخلاص لله عز وجل والعمل بأوامره وبما أمر به الرسول عليه الصلاة والسلام ، وقال سموه " هذا هو الذي سيحقق لنا كل ما نريده من أمن واستقرار وجعل بلادنا تسير في طريق التقدم والرقي في كل مجال ، والحمد لله الذي جعلنا مستقرين وآمنين وكل شؤون الحياة تتحرك بتقدم ورقي في كل المجالات وأولها المجال الاقتصادي الذي هو دليل على الأمن ، والاقتصاد كما يقال جبان لا يتحرك إلا في أرض آمنة".

وعبر سمو النائب الثاني في ختام كلمته عن شكره وتقديره لله عز وجل ثم للقيادة الرشيدة التي أكدت الإيمان بالله عز وجل ، وقال سموه " سيدي خادم الحرمين الشريفين يقول دائما الدين ثم الوطن ، بمعنى تمسكوا بدينكم واعملوا من أجل خدمة وطنكم ، فشكرا لهذا الشعب الذي نعتز به ونفتخر به بين شعوب العالم ، وشعبنا هو الذي يساعد على الاستقرار لثقته بالله قبل كل شيء ثم لثقته بدولته أنها قادرة على تحقيق كل ما يصبو إليه".

عقب ذلك تشرف الجميع بالسلام على سمو النائب الثاني وتهنئته بعيد الفطر المبارك.

حضر الاستقبال صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز مستشار سمو النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ومساعد وزير الداخلية للشؤون العامة ، وصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة.
تم إضافته يوم الخميس 01/09/2011 م - الموافق 3-10-1432 هـ الساعة 6:01 مساءً

اضف تقييمك

التقييم: 2.28/10 (1258 صوت)


القائمة الرئيسية

جديد مكتبة الصور

جديد مكتبة البطاقات

جديد مكتبة الجوال


جديد مكتبة الصوتيات


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.alqodhat.com - All rights reserved


الصور | المقالات | البطاقات | الجوال | الأخبار | الفيديو | الصوتيات | المنتديات | الرئيسية