خريطة الموقع
السبت 25 نوفمبر 2017م

تيار التمرد القضائي  «^»  إلا تسييس القضاء..!  «^»  200 قَاضٍ ونص هزيل  «^»  العرائض المسيّسة !  «^»  القضاء ليس حزباً سياسياً  «^»  إيهٍ أيّها القضاة  «^»  لا تلتفتوا إلى هؤلاء  «^»  إذا كان خصمك القاضي فمن تقاضي ؟!  «^»  أخيرا: 510 قضاة ينتصرون لمطالبنا القديمة!  «^»  المناكفة ضد إصلاح القضاء! جديد المقالات
أمر ملكي: يعاقب بالسجن كل من شارك في أعمال قتالية خارج المملكة أو الانتماء للتيارات أو الجماعات الدينية والفكرية المتطرفة  «^»  محافظ هيئة الاستثمار يزور مشروع الملك عبدالله لتطوير مرفق القضاء  «^»  أمر ملكي بترقية وتعيين (40) قاضياً بوزارة العدل  «^»  فتح مكتب لخدمة أصحاب الفضيلة القضاة  «^»  اجتماع تنسيقي لتهيئة محاكم الاستئناف بالمملكة لتطبيق نظامي المرافعات الشرعية والإجراءات الجزائية  «^»  التصريح الصحفي بشأن جدول أعمال الاجتماع السادس  «^»  بمشاركة عدد من القضاة.. وزارة العدل تنظم برنامج في القضاء الجماعي  «^»  الشورى: آراء الأعضاء في وسائل الإعلام لا تعبر بالضرورة عن رأي المجلس  «^»  حملة تصحيحية لضبط العمل القضائي في السعودية تقاوم بمعترضي مشروع الإصلاح والتطوير  «^»  معاناة المرأة السعودية داخل المحاكم .. بين تأجيل الجلسات ومماطلة الأزواج جديد الأخبار


مكتبة الأخبار
المجلس الأعلى للقضاء
الدكتور النجيمي: مشروع الملك عبد الله للقضاء، حقيقة أشبه بالخيال

الدكتور النجيمي: مشروع الملك عبد الله للقضاء، حقيقة أشبه بالخيال
الدكتور النجيمي: مشروع الملك عبد الله للقضاء، حقيقة أشبه بالخيال
الدكتور النجيمي: مشروع الملك عبد الله للقضاء، حقيقة أشبه بالخيال


حوار- سامي العثمان - العدالة :


سيتمكن المواطن السعودي من إجراء إجراءات التقاضي في اي مكان بالمملكة في عشر دقائق فقط.الشيخ العيسى رجلا مخلصا ويحب التطوير منذ ان عرفته زميلا في الدراسة.منح المرأة ترخيص لمزاولة المحاماة شرع اسلامي لان النساء في بعض الاحيان يمكن ان يكونا اقدر من الرجال.الشيخ العيسي بتعيينة للمراة في وزارة العدل حقق حلمي وحلم الشيخ راشد الهزاع منذ 10 سنوات.قلة عدد القضاة ومعاونيهم السبب الرئيسي لتأخر القضايا في المحاكم والاجراءات الجديدة تحل الازمة.

أكد الدكتور محمد بن يحيى النجيمي الأستاذ بالمعهد العالي للقضاء بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية علي ان مشروع الملك عبدالله لتطوير القضاء حقيقة اشبه بالخيال علي ارض الواقع، موضحا ان هذا المشروع سيمكن لاول مرة المواطن السعودي من إجراء إجراءات التقاضي في اي مكان بالمملكة في عشر دقائق فقط بفعل العمل الالكتروني.

وقال النجيمي ان الشيخ العيسى رجلا مخلصا ويحب التطوير منذ ان عرفته زميلا في الدراسة، موضحا ان منح المرأة ترخيص لمزاولة المحاماة شرع اسلامي لان النساء في بعض الاحيان يمكن ان يكونا اقدر من الرجال، وان الشيخ العيسي بتعيينة للمراة في وزارة العدل حقق حلمي وحلم الشيخ راشد الهزاع منذ 10 سنوات، مشيرا في الوقت نفسه الي ان قلة عدد القضاة ومعاونيهم السبب الرئيسي لتأخر القضايا في المحاكم والاجراءات الجديدة تحل الازمة.

والي نص الحوار

** في البداية.. ماهو انطباعك مما رأيته خلال زيارتك لمشروع الملك عبدالله لتطوير مرفق القضاء؟

في الحقيقه وحتي اكون صريحا معكم، فقبل حضوري الي الرياض لزيارة المشروع كنت اعتقد انه مثل بعض المواقع وبعض الدوائر الاخرى التي لا يوجد اي قسم للتطوير علي ارض الواقع.


** وما هو حجم الاختلاف الذي شعرت به؟

في مركز الملك عبدالله لتطوير مرفق القضاء وجدت امورا حقيقيه على ارض الواقع، فهناك من يعقد دورات للمتدربين في مناطقهم رأيتها بنفسي، فقد تم تخصيص غرفة مجهزة عبر وسائل الاتصال لتقديم التديرب العلمي والاكاديمي والتطبيقي للقضاة اشبه بالخيال.

** وما هي اهم الانجازات التي شاهدتها داخل المركز؟

لقد إطلعت على عدد كبير من التسهيلات التي حصل عليها المواطن السعودي ليستطيع ان يقوم باجراء اجراءات التقاضي بمنتهي السهولة من خلال التقاضي الالكتروني، يمكن فقط ان يكتب جميع البيانات ويأتي في أي مكان من دوائر الوكالات سواء في شمال الرياض او جنوبها او غربها وهو لا يأخذ الا عشر دقائق وربما اقل، فقديما عندما كان المواطن يذهب الى الدرعيةعلي سبيل المثال ليكتب وكالة ورقيه عاديه وليس الكترونية لا يستطيع لانه غير مكلفا بهذا ولكن في الوكالات الالكترونية لا يستطيع اي من هذه الاقسام الموجودة في مدينة الرياض ان يقول انه لن يستطيع ان ينفذ اجراءات التقاضي لأنها الكترونية ليس عليه الا ان يتأكد من الهوية.

** هناك المزيد يمكن ان يحققة المشروع…؟

مقاطعا… ايضا كون وسائل الاتصال ليست على خط واحد وانما على خطين، فاذا تعطل الخط يعمل الاخر، وذه الامور بحسب معلوماتي البسيطه هي اكبر بكثير من مما كنت اتوقعه، لذلك اشد علي يد زميلي واخي العزيز معالي الشيخ الاستاذ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى.

** هل تعتقد ان للشيخ الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى دورا في هذه الطفرة التطويرية؟

بالتأكيد.. فانا اعرفة بشكل شخصي، واعلم انه رجلا مخلصا، وانا اقولها لوجه الله وهو يعرفني وانا اعرفه انه شخص مخلص منذ ان كنا طلاب بكلية الشريعة وهو رجل متطور ولا يهدء له بال الا بالتطوير، وانا اهنئ وزارة العدل حقيقة واهني جميع العاملين بهذه الوزارة من اصحاب المعالي القضاة واصحاب الفضيلة القضاة والعاملين في جميع مرافق وزارة العدل اهنيهم بهذا المشروع واهنيهم بأخي وزميلي الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى، واقول له الى الامام وبارك الله فيك وانت الرجل المناسب في المكان المناسب.

** وزارة العدل في فترتها الاخيرة صارت هناك المزيد من القرارات التي تنسجم مع متطلبات المرحلة، واصبح هناك ترخيص الفتيات المتخصصات في جانب المحامات، وصدر بالفعل الترخيص لفتيات للممارسة مهنة المحامات لفتيات سعوديات, كيف تنظر لهذا القرار ؟

هذا له اصل شرعي لانه في الاسلام الوكالة للرجل وللمرأه، ففي الاسلام ليس هناك وكالة خاصة بالرجال فقط، وخاصة بالنسبة للمحاميات كانت تسمي باسم الوكالة بالخصومه، كما انها لا تمنع ان يكون الوكيل بالخصومة او المحامي رجل او امرأه بمعني ان من فيه قدره على ممارسة هذا العمل ويلتزم بالضوابط النظامية والشرعيه، ف لم اجد في يوم من الايام ف ان احد الفقهاء قال ان الوكالة خاصه بالرجال فقط ، فهناك نساء اكفاء من بعض الرجال.

** وماذا عن فتح باب التعيين للعنصر النسائي في وزارة العدل، خاصة بعد ان طالب وزير العدل بحوالي 450 وظيفة نسائية لوزارة العدل لانضمام بعض الفتيات للمحاكم طبعا للشأن النسائي فكيف تنظر الى هذا التوجه؟

لقد كان محمد العيسى يحقق اشياء كنا نعتبرها حلم، فهل تتخيل الواحد يحلم بشيء ثم يجده حقيقه، وانا قبل عشر سنوات كنت قد وجهت نداء لوزارة العدل ولوزارة الشئون الاسلامية وقلت لها اين المرأة مما يحدث؟ ولماذا المرأه تحتاج الى رجل لتتحدث معه؟ المرأه لا تحتاج الا ان تتحدث مع شقيقتها وزميلتها المرأه, انا اعتقد ان ما فعله اخي وزميلي الدكتور محمد حقق حلما لي ولمئات والوف من الناس من ان تكون المرأه عامله في وزارة العدل، وأذكر هنا اخونا الشيخ راشد الهزاع الذي كان رئيسا لمحكمة جده العامه قد بداء بتعيين بعض الفتيات في اماكن النساء قبل ثمان سنوات فووجه بمعارضه غريبه، فكنت اقول الان هذا الامر الذي كان راشد الهزاع وانا معه قبل اكثر من عشر سنوات ونحن نقول يا ايها الناس لماذا لا يتم تعيين المرأه لتخدم المرأه الان حقق زميلنا واخونا الشيخ محمد هذا العمل الذي يتوافق مع الشريعه الاسلامية مائة في المئة.

** تحدثنا عن الجانب الايجابي بالنسبة للوزارة لكن ايضا انت من الناس الذين لكم متابعه وعلاقة بالمحاكم والقضاة وتأخير بعض القضايا بل ربما هناك حاجة لزيادة بعض القضاة خاصه في بعض المناطق, حدثنا يادكتور عن تجربتك انت في المحاكم وكيف ترى تسهيل معاملات الاخرين؟

انا اقول كقاعدة اساسية عند البشر ان البشر كبشر لا يحبون اي شيء جديد وهذا مبدئيا, الانسان بشر اذا تعود على شيء غالب الناس لا يحب ان يتغير، والحقيقة ان المحاكم الشرعيه وبعد هذا التطور العظيم الحقيقه لا تزال في حاجة الى 3 امور، اولها العنصر النسائي وهذا تحقق الي حد ما، وزيادة اعداد القضاة, والشيخ العيسي في سبيله الى زيادة العدد بالفعل, بلا شك ان العدد خاصه في المحاكم الابتدائية لايزال قليلا، بالاضافة الي ان هناك امر لابد منه وهو معاونو القاضي فيهم نقص، وانا متأكد بل سمعت من زميلي الدكتور محمد العيسى ان هذا امر يقلقه وهو قد بداء في مشروع يقضي على هذا, منهم معاونو القاضي؟ المترجم, اليوم رأينا في المشروع تحقيق هذا عبر التعاقد مع مراكز متخصصه في الترجمة وتتم الترجمة عبر وسائل الاتصالات الحديثة بترجمة فوريه وكذلك ممكن يكون مركز الترجمة في الرياض والقاضي الذي يترجم له في ابها, يعني هذا امر تم البدء فيه , كذلك عندنا نقص في الموضفين العاملين مع القضاة من كتاب الضبط ومن السكرتاريه لايزال هناك نقص، وانا متأكد بل انا جازم بأن اخي الدكتور محمد العيسى قد شرع في هذا الموضوع وقد بداء فيه ويضا بداء في امر عظيم وهو تدريب القضاة.

** وهذه قضية مهمه يادكتور؟

بالطبع.. وهذه قضية مهمه ومركزيه ونحن في المعهد العالي القضاة لنا نصيب الاسد من هذا والمعهد العالي للقضاء مستعد واقولها بإسم عميد المعهد العالي للقضاء وبإسم مدير الجامعه بأن المعهد مفتوح لمدة 24 ساعه وليس لمدة الدوام الرسمي فقط لتدريب القضاة ثم ان التدريب الذي انا شاركت فيه سواء في المعهد العالي للقضاء او خارج المعهد اني شاركت في دوره قضائية تدريبيه في الدمام والخبر, لاشك ان التدريب الذي بدأه اخي وزميلي الدكتور محمد يحقق شيء كبير جدا في المحاكم و بداء يؤتي اكله ف اقول لزميلنا الدكتور محمد الى الامام والاستمرار في التدريب لانه تبين ان التدريب يجعل القاضي ينفتح على اشياء ماكان يعلمها وانا قد قال لي القضاة الذي دربتهم تحديدا في جامعة الامام في الجانب الجنائي قالو لي والله قبل التدريب نحن كان ينقصنا شيء كثير.

** دراستهم نظريه؟

فعلا كانو يدرسون امور نظريه، وبعد ان يمارس القاضي ينسي اشياء كثيره وهناك قضايا مستجده، يعني مثلا في الجانب الجنائي انا اعطيك امثله بسيطه عليه، القضاة في ماسبق لم يدرسو في كتب الفقه القديمه لم يدرسوا ماهو الموقف من اصحاب الامراض العقلية والنفسيه هل يعتبرون يحلقون بالمجانين ام بغيرهم ماهو موقف الشرع منهم؟ هذه قضية حادثه ومن القضايا التي لم يسمع بها القضاة من قبل في الكتب هي الاتجار بالبشر مافهوم الاتجار بالبشر . ومثلا القتل بدافع الرحيم او القتل بدافع الشفقه , اذا معالي الوزير حفظة الله في التدريب حقق الشيء الكثير، وايضا قام بتدريب العاملين على استخدام الاجهزة الحديثه, وهناك تدريب على قدم وساق، وانا اقول وبإٍسم القضاة الذين جلست معهم , كلهم جميعا ممتننين ويدعون للوزير ويدعون للعاملين في وزارة العدل لأنهم دربوهم ولأنهم نقلوهم الى عالم اخر.

** ما علاقتكم انتم في المعهد مع الوزارة, معهد القضاء؟

لنا علاقتان, العلاقة الاولى اننا نحن اصلا نص الامر الملكي الكريم بتطوير المعهد العالي للقضاء الذي صدر في بداية شهر رمضان.

** في جامعة الامام؟

نعم.. علي ان يكون المكان الوحيد لتأهيل القضاة هو المعهد العالي للقضاء في جامعة الامام سواء في تأهيلهم بأن يعد القضاة في مرحلة الماجستير ليكونو قضاة بعد مرحلة الماجستير او من ناحية تدريبهم فاصبح للمعهد العالي للقضاء علاقاتان في وزارة العدل، العلاقة الاولى كما قلت بأن جميع القضاة الذين سيتخرجون في المستقبل لابد ان يكونو حاصلين على شهادة الماجستير القضائية من المعهد العالي للقضاء.

** وهذا شرط؟

نعم هذا شرط اساسي بالامر الملكي وبناء على ذلك المعهد العالي للقضاء احدث اقسام جديده تتلائم مع التطوير القضائي فصار عندنا بالمعهد العالي قسم الفقه المقارن وهذا القسم قديم وهو يعنى بالمحاكم العامة وهي اكثر المحاكم, عندنا القضاء الجنائي فصار عندنا قسم خاص بالقضاء الجنائي وعندنا للقضاء الاداري قسم خاص به وعندنا القضاء العمالي وله قسم خاص به وعندنا القضاء التجاري وله قسم خاص به للقضاء التجاري.

** وماذا عن الجانب المروري؟

الجانب المروري داخل في الجنائي لأنه نص الامر الملكي الكريم انه اعطا المجلس الاعلى للقضاء , فرصة احداث وحدات قضائيه داخل المحاكم الجنائية او المحاكم العامه او احداث محاكم متخصصه جديده بإمكان المجلس الاعلى للقضاء في المستقبل ان ينشئ محاكم مروريه مستقله تماما عن المحاكم العامه او الجنائية لكن حاليا هذا هو المعمول به كمرحله اولى, وعلاقتنا الثانية بوزارة العدل هي تدريب القضاه والمحاميين, هذا من اختصاص المعهد العالي للقضاء ويتعاون فيه مع وزارة العدل ومن اجل ذلك امر خادم الحرمين الشريفين قائدنا حفظه الله بإنشاء مبنى جديد للمعهد العالي للقضاء بتكلفة مئة وعشرون مليون على البوابة الرئيسية التي من ناحية المطار ليكون المعهد العالي للقضاء على طريق المطار فيشاهده القاصي والداني وهو يتكون من عدة ادوار جديده وسيكون جاهز خلال سنتين.

** تقصد في مدخل جامعة الامام؟

نعم في مدخل الجامعة من ناحية المطار البوابة الشرفية.

** معني هذا ان علاقة المعهد بالوزارة هي علاقة وطيده؟

نعم هي علاقة وطيده والمعهد العالي للقضاء هو خادم لوزارة العدل.
تم إضافته يوم الأربعاء 11/12/2013 م - الموافق 9-2-1435 هـ الساعة 7:28 صباحاً

اضف تقييمك

التقييم: 5.58/10 (1192 صوت)


القائمة الرئيسية

جديد مكتبة الصور

جديد مكتبة البطاقات

جديد مكتبة الجوال


جديد مكتبة الصوتيات


Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.alqodhat.com - All rights reserved


الصور | المقالات | البطاقات | الجوال | الأخبار | الفيديو | الصوتيات | المنتديات | الرئيسية